ننتظر تسجيلك هـنـا

{ إعلانات خلوة عشق اَلًيومُية ) ~
 
 
   
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 

اهلاا وسهلاً بمن زار خلوة وسجل ملك الاحساس
بقلم : خفايا انسان
قريبا


3 معجبون
إضافة رد
#1  
قديم 01-26-2022, 12:19 AM
هيون متواجد حالياً
 
 عضويتي » 119
 تسجيلي » Jan 2022
 آخر حضور » 03-26-2022 (12:52 AM)
مشآركاتي » 419
 نقآطي » 410
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 اوسمتي »
هيون
 
افتراضي الصبر والسماحة







عن جابر بن عبد الله -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- أنّ النَّبيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- سُئِل: أيُّ الإيمان أفضل؟ قالالصَّبر والسَّماحة).
وهو حديث حسن ثابت عن النَّبيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بما له من شواهد.
منها عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، رواه الإمام أحمد في مسنده (22717).
ومنها عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه، رواه أيضاً الإمام أحمد (19435).
ومنها عن قتادة الليثي رضي الله عنه، رواه الحاكم في مستدركه (3/626).
وقد يقول قائل: لم كان الصَّبر والسَّماحة بهـذه المنزلة العليَّة من الإيمان وبهذه المكانة الرَّفيعة من الدِّين؟
والجواب أنَّ الصَّبر والسَّماحة خُلُقَان في النَّفس يَحتاج إليهما العبد في مقامَات الدِّين كلِّها وفي جميع مصالحه وأعماله، فلَا غنى له في شيءٍ من ذلك عن الصَّبر والسَّماحة، ولهـذا فإنَّ هذين الخُلُقين الفَاضلين يُحتاج إليهما في جميع مقامَات الدِّين.
ولهـذا يقول العلَّامة ابنُ القيِّم -رحمه الله تعالى- في(مدارج السالكين) (2/160) ـ وقد أورد هـذا الحديث، مُبيِّنًا مكانة هـذا الحديث العظيمة ومبيِّنًا أيضًا مدلوله ومعناه ـ(وهـذا من أجمع الكَلام وأعظمه بُرهانًا وأوعبه لمقامات الإيمان من أوّلها إلى آخرها؛ فإنَّ النَّفس يُراد منها شيئان:
* بذْل ما أُمِرت به وإعطاؤه، قالحامل عليه السَّماحة.
* وترك ما نُهيت عنه والبُعد منه فالحامل عليه الصَّبر)). انتهى كلامه رحمه الله.
وقد سُئل الحسن البصري -رحمه الله تعالى- وهو أحد روَّاة هـذا الحديث قيل له: ما الصَّبر وما السَّماحة؟قال(الصبر عن معصية الله، والسماحة بأداء فرائض الله عز وجل))رواه أبو نعيم في الحلية (2/156).وإذا تأمَّلت في هـذا الحديث العظيم وفي دلالته العَظيمة تجد أنَّه حديثٌ جامع للدِّين كلِّه؛ لأنَّ المؤمن مأمور بأفعال وطَاعات وعبادات متنوِّعات، وهـذه كلُّها تحتاج إلى سماحة نفس.
والسَّماحة في أصل مدلولها السُّهولة واليُسر والسَّلاسة.فمن كانت نفسه سلسلةً سهلةً سمحةً انقاد للأوامر وامتثل الطَّاعات ولم يتلكَّأ ويمتنع. ومأمور أيضاً بالانكفاف عن المعاصي والبُعْد عن المناهي وتجنُّب المحرَّمات، وهـذا يَحتاج إلى صبر.والصبر حبس النَّفس ومنعها، فإذا كان لا صبر عنده فإنَّ نفسه تنفلت ولا يتمكَّن من الامتناع عمَّا نهاه اللهُ عنه.
وبهذا يُعلم أنَّ من لا صبر عنده لا يستطيع أن يقاوم، ومن لا سماحة لديه لا يستطيع أن يقوم.
نعم من لا صبر عنده لا يستطيع أن يقاوم النَّفس من رعونتها عند حلول البلاء، ولا يستطيع أن يقاوم النَّفس من انفلاتها عند دواعي الشَّهوات والأهواء.ومن كان لا سماحة لديه لا يستطيع أن يقوم؛ لأنّ نفسه غير السمحة لا تنهض للقيام بالأوامر والاستجابة لداعي الطَّاعات، فإذا دُعيت نفسه إلى طاعة شحَّت، وإذا أُمرت بفضيلة تأبَّت، وبهذا يكون من المحرُومين. فمن لا صبر عنده ولا سماحة لا يتأتى له النُّهوض بمصالحه والقيام بأعماله والامتناع عمَّا ينبغي عليه الامتناع منه.







 توقيع : هيون

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 01-26-2022, 06:34 AM   #2

http://khlwat3shg.com/up/do.php?img=2146




 
 عضويتي » 1
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » يوم أمس (11:27 PM)
مشآركاتي » 42,755
 نقآطي » 29732
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 

خفايا انسان غير متواجد حالياً

افتراضي



كتب الله لكِ اجر هذه الحروف
وجعلها شاهداً لك لا عليك

لاعدمنا روعة انتقاءك ...

اعجابي وتقييمي
لك ِ كل الود والاحترام


 توقيع : خفايا انسان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-26-2022, 02:47 PM   #3





 
 عضويتي » 17
 تسجيلي » Jun 2021
 آخر حضور » 06-25-2022 (01:16 AM)
مشآركاتي » 20,318
 نقآطي » 15077
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 SMS ~

 
 

دانا متواجد حالياً

افتراضي



جزااك الله كل خير
وجعله الباري في موازين حسناتك
دمت / دمتي بحفظ الباري


 توقيع : دانا

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-26-2022, 06:45 PM   #4





 
 عضويتي » 10
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » يوم أمس (06:24 AM)
مشآركاتي » 128,997
 نقآطي » 94124
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 SMS ~
http://khlwat3shg.com/up/do.php?img=211

 
 

ريآن متواجد حالياً

افتراضي








جزيتم الجنان
ورضى الرحيم الرحمن
أدام الله سعادتكم
ودمتم بــ طاعة الرحمن

ريان





 توقيع : ريآن

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 01-31-2022, 04:00 AM   #5





 
 عضويتي » 105
 تسجيلي » Dec 2021
 آخر حضور » 05-05-2022 (08:54 PM)
مشآركاتي » 10,148
 نقآطي » 4950
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 

السمرآء متواجد حالياً

افتراضي



,









- إنسكآب قيم .. بارك الله فيك


 توقيع : السمرآء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-10-2022, 11:02 AM   #6





 
 عضويتي » 104
 تسجيلي » Dec 2021
 آخر حضور » 05-03-2022 (08:16 PM)
مشآركاتي » 6,655
 نقآطي » 2500
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 

سمر متواجد حالياً

افتراضي








بارك الله فيك
وفي طرحك القيم
جزآك آلله خيراً




 توقيع : سمر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-19-2022, 01:21 AM   #7





 
 عضويتي » 6
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » اليوم (12:06 AM)
مشآركاتي » 78,531
 نقآطي » 51094
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 

 
 

عطري انفاسه متواجد حالياً

افتراضي



بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء
على كل ما تقدمونه
جعلها الله في ميزان حسناتك
لك تحياتي والتقدير


 توقيع : عطري انفاسه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 02-20-2022, 12:36 PM   #8





 
 عضويتي » 12
 تسجيلي » May 2021
 آخر حضور » اليوم (12:29 AM)
مشآركاتي » 161,903
 نقآطي » 98657
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 SMS ~

 
 

لهفة متواجد حالياً

افتراضي



بارك الله فيك
وجعله في ميزان اعمالك


 توقيع : لهفة

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
مجتمع ريلاكس
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010